13 بشنس 1738 ش | 21 مايو 2022 م
R A- A+
دخول المستخدم
برنامج المتكلمين لهذا الشهر
اسم المتكلمالعظةالتاريخالبث المباشر
ابونا يوسف نسيمندوة عن حياة زوجية هادئة 16 مارس 2018
ابونا أثناسيوس نسيمخلاص مجانى 23 مارس 2018
ابونا يوحنا كميلحفلة عيد القيامة 13 ابريل 2018
ابونا رافائيل قلينىالتبرير 20 ابريل 2018
ابونا يوسف نسيمازواج ناجحين 27 ابريل 2018
ابونا يوسف القمص سرجيوس افراح الثيامة 4 مايو 2018
تتبعنا
بث الاجتماع
الصوت الفيديو
مسجل مسجل
رحلات ومؤتمرات
ذكريات
أعياد زواج اليوم
الزوج :- ماجد ليشع صموئيل صليب
الزوجة : - شيرين كامل يوسف هندى
الزوج :- عطا حبيب فرج سليمان
الزوجة : - نوال رمزى ملك ابراهيم
الزوج :- ناصر وسيلي موسي جرس
الزوجة : - مريم حليم جريس سمعان
الزوج :- ماهر شفيق وهبه يوسف
الزوجة : - منى البير بشارة ميخائيل
اللقاء اليومي مع المسيح
اطلب الإيمان قداسة البابا شنودة الثالث
قال القديس بولس الرسول (جربوا أنفسكم، هل أنتم في الإيمان.
أمتحنوا أنفسكم) (2كو 13: 5).
فليس مجرد الإيمان العقلى، والإيمان الإسمى، هو إيمان حقيقى، وإنما الإيمان هو حياة يحياها الإنسان في الله، تظهر في كل أفعاله وكل مشاعره.
حياة الإيمان، هى تسليم الحياة تسليما كاملا في يد الله، والثقة النهائية بعمله معك ومع الكنيسة.
والإيمان يشق في البحر طريقا، ويفجر من الصخرة ماء، ويكفى قول الكتاب (كل شيء مستطاع للمؤمن).
فهل لديك الإيمان العملى، الذي تستطيع به كل شيء في المسيح؟ أم إيمانك ضعيف لا يصمد أمام الأحداث؟ اٍن كنت كذلك، فماذا تفعل؟ والرب يقول (ليكن لك حسب إيمانك) الحل هو أن تسكب نفسك أمام الله، وتكلمه بصراحة قائلا: أنا يا رب أؤمن.
ولكنى لم أصل إلى مستوى الإيمان العملى بعد.
إيمانى كالقصبة المرضوضة التي لا تشأ محبتك أن تقصفها، وكالفتيلة المدخنة التي لم يشأ حنوك أن يطفئه.
فاقبلنى إليك، كما أنا بضعفى.
وهذا الإيمان، أعطنى إياه كهبة من عندك.
لا تقل لي سأعطيك حسب إيمانك، ولا تجعل الإيمان شرطا للعطية، بل ليكن الإيمان هو العطية ذاته أعطنى أن أؤمن بك، وأسلمك حياتى، وأثق بتدبيرك.
يكفينى إننى أؤمن أنك ستعطينى الإيمان.
أليس الإيمان أيضًا (عطية صالحة نازلة من فوق) من عندك.
ولا يستطيع أحد أن يؤمن بدون نعمتك؟ أتقول لي (آمن فقط) حتى هذا الإيمان، أريده منك، حتى لا أظن أن بشريتى فعلت شيئًا بدونك.
أنا مازلت في أنتظار أن تعطينى هذا الإيمان، الذي به أستطيع كل شيء بنعمتك.
أؤمن أنك ستعطينى.
وليتنى أخرج الآن من حضرتك وقد قلت (أؤمن إنك قد أعطيتنى).
فيتحول إيمانى من رغبة وطلبة، إلى واقع وحياة.
قصة من المجلة
حنان دجاجة
اشتم أحد المزارعين الأمريكيين رائحة دخان قوية، ففتح القناة الخاص بالأخبار المحلية بالراديو وعرف أن النيران قد اشتعلت على بعد أميال قليلة من مسكنة .. اشتعلت في حقول القمح الشاسعة، وذلك قبل تمام نضجه بحوالي أسبوعين .. إنه يعلم متى اشتعلت النيران في مثل هذا الوقت يصعب السيطرة عليها، فتحرق عشرات الأميال المربعة من زراعة القمح.
عرف المزارع أيضاً أن الرياح تتجه بالنيران نحو حقله، فبدأ يفكر هكذا: ماذا أفعل؟ لا بد أن النيران تلحق بحقلي وتحطم منزلي وحظيرة الحيوانات وأفقد كل شيء!
بدا يحرق أجزاء من حقله بطريقة هادئة حتى لا يصير بيته وحظيرة حيواناته محاطة بحقول القمح شبه الجافة .. استطاع أن يحرق كل حقله تماماً دون أن يصاب بيته .. فأطمأن أن النيران لا تنسحب إلى بيته .. حقاً قد أحرق بيديه محصوله، لكنة أفتدى بيته وحيواناته وطيوره.
إذ أطمأن على بيته بدأ يسير بجوار حقله المحترق وهو منكسر القلب، لأنه فقد محاصيله بيده، رأي دجاجة شبة محترقة، وقد بسطت جناحيها، تطلع بحزن إليها .. فقد طارت بعض اللهب إليها لتحرقها، تسلك الدموع من عينه وهو يرى طيراً قد مات بلا ذنب.
بحركة لا إرادية حرك الدجاجة بقدمه، فإذا بمجموعة من الكتاكيت الصغيرة تجري .. امسك بها وأحتضنها .. تطلع إلى تلك الدجاجة البطلة الحنونة التي أحاطت بجسمها صغارها وسلمته للموت، احترقت دون أن تحرك جناحيها أو تهرب ، بل صمدت لتحمي صغارها ، بينما يحزن هو على خسائر مادية !
رفع عينه إلى السماء وهو يقول:
مخلصي الحبيب .. الآن أدركت معنى كلماتك:
"كم مرة أردت أن أجمع أولادك، كما تجمع الدجاجة فراخها."
أشكرك لأنك وأنت لم تعرف الخطية سلمت جسدك للموت بفرح
لتحمل نيران الغضب عن خطاياي،
ظنت النيران أنها تقدر أن تحطمك،
لكن في حبك حملتني بموتك المحيي إلى الحياة.
آية اليوم
تأتي الكبرياء فيأتي الهوان.ومع المتواضعين حكمة. أم11: 2
أقوال الآباء
الانبا موسى الاسود
ملازمة خوف الله تحفظ النفس من المحاربات و حديث اهل العالم و الأختلاط بهم يظلم النفس و ينسيها التأمل
تدريب روحي
20/10/2017
نقرأ معا الإصحاح الحادى عشر

وَقَالُوا: «هَلُمَّ نَبْنِ لِأَنْفُسِنَا مَدِينَةً وَبُرْجًا رَأْسُهُ بِٱلسَّمَاءِ. وَنَصْنَعُ لِأَنْفُسِنَا ٱسْمًا لِئَلَّا نَتَبَدَّدَ عَلَى وَجْهِ كُلِّ ٱلْأَرْضِ». فَنَزَلَ ٱلرَّبُّ لِيَنْظُرَ ٱلْمَدِينَةَ وَٱلْبُرْجَ ٱللَّذَيْنِ كَانَ بَنُو آدَمَ يَبْنُونَهُمَا. وَقَالَ ٱلرَّبُّ: «هُوَذَا شَعْبٌ وَاحِدٌ وَلِسَانٌ وَاحِدٌ لِجَمِيعِهِمْ، وَهَذَا ٱبْتِدَاؤُهُمْ بِٱلْعَمَلِ. وَٱلْآنَ لَا يَمْتَنِعُ عَلَيْهِمْ كُلُّ مَا يَنْوُونَ أَنْ يَعْمَلُوهُ. هَلُمَّ نَنْزِلْ وَنُبَلْبِلْ هُنَاكَ لِسَانَهُمْ حَتَّى لَا يَسْمَعَ بَعْضُهُمْ لِسَانَ بَعْضٍ». فَبَدَّدَهُمُ ٱلرَّبُّ مِنْ هُنَاكَ عَلَى وَجْهِ كُلِّ ٱلْأَرْضِ، فَكَفُّوا عَنْ بُنْيَانِ ٱلْمَدِينَةِ،

اَلتَّكْوِينُ ١١ : ٤ - ٨
أوائل المسابقة
1 - ابانوب سامى عزيز خليل 2 - ميرا رامس ابراهيم ابراهيم 3 - اشرف فاروق كامل ابو الخير
أعياد ميلاد اليوم
- سامح رشاد سعد شحاتة - مرثا عدلى خير ميخائيل - مجدى فايز ذكى - شادى وحيد عبدة شنودة - مونيكا عاطف وديع عبده
جميع الحقوق محفوظة اجتماع الراعي 2013 - برمجة م / امجد جمال